مجلة روائع

المشرف العام و رئيس التحرير : سعد بن جمهور السهيمي




جديد الملفات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
اخبار محلية وعربية ودولية
كنت أظن! ***خالد حسن ال محمد ** أكاديمي وعضو جمعية السلام انترناشيونال
كنت أظن!     ***خالد حسن ال محمد ** أكاديمي وعضو جمعية السلام انترناشيونال
11-21-1443 12:23






****
خالد حسن ال محمد
***
كنت في ثنايا رحلتي في الحياة استقي من إطاري، وهذا الإطار يسمى (الكيفيات) ( أي ما تغربله مشاعري وجوارحي، وما أراه وما أظنه وما أفسره من خلال ما أسمعه ويمليه علي حدسي ، ويبدو صحيحا وافترض ذلك وخلافه ليس صحيح عندي، وقد يكون العكس من ناحية المنطق والحكمة والعقل والدين. ولا يكون صحيحا من خلال نظرتي. ، وليس صحيحا أن أجعل جسدي ونفسي وعقلي معيارا يسير عليه بني آدم. حيث أنني ولله الحمد اعتمد على حدسي الموقر وما اعتقد انه صواب فأصدر تعميمات وقرارات واعتقادات ليست ا دائما فيها جانب الحقيقة، (وما كان من توفيق وصواب فهو من الله جل وعلا، وما كان من خطأ فمن نفسي والشيطان ) وكنت أصنف الناس وادعي بكشف الكاذب والخائن والغادر، وأفسر نوايا الناس واتوقع وقوع بعض الحوادث إما من خلال مؤشرات أو بحدسي, وقد أصيب كبد الحقيقة أحيانا بفضل الله جل شأنه، وقد يجانبني الصواب في أمور أخرى ، واحيانا يخدعني الخب وأخوه من الرضاعة. وتغلبني العاطفة الجياشة حينا فأقع في الخطأ بسببها وأحيانا أوقع نفسي في سوء الظن وأتمنى التخلص من ذلك حتى لا أقع في الإثم (إن بعض الظن إثم) واعتمد على الحيثيات وأعرف أن هناك مهابيل مثلي أوقعوا أنفسهم في سوء الظن كذلك، أو بداعي أنه فلتة زمانه وأنه يملك من العقلية والذكاء والدهاء ما لا يملكه انشتاين. ولكن حينما شببت عن الطوق اكتشفت أن الدماغ آلة ميكانيكية وكيميائية تخضع لمرور السيالات العصبية ونواتج إعمال العقل وما غذيته أنا من خلال إطاري الذي أعيش فيه وأسعى وأدور فيه فقط. والذي يذكرني بمشية الذئب في حركة تشبه رقم ثمانية بالإنجليزي، أي فلسفة حياتي أنا فقط.
كما قال الشاعر
إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه *** وصدق فيما يعتاده من توهم
إن العقل إلى حد ما يشبه آلة لها وظيفة معينة تعتمد على ما يمر فيها من حجم وتردد التيار الكهربائي والمجال المغناطيسي الذي يؤثر على النتيجة؛ أي المخرجات والوظيفة، فالذي يمر في المخ هو السيالات العصبية التي لها خصائص كيميائية تسير بسرعة واتجاه ومقدار متنوع ومختلف مثل الشلالات ووظيفة العقل تتأثر بما غذيته أنت لمخك واعصابك من خلال إطارك الذي تدور وتعيش فيه.
البعض واقع في هذا الشراك، وتمر السنوات وهو حبيس هذا الإطار ويظن أن ما يقرره ويعتقده ويقوله ويراه فقط هو الصحيح. والمفترض أن يكون كذلك وما عداه فهو رجس من عمل الشيطان فلا تقعوا فيه.
أيها القارئ الكريم: الكون فسيح وبه مجرات هائلة العدد، ولم يخلق الله لونا واحدا، بل عدة ألوان ولم يخلق الله شكلًا واحدا من البشر أو الكائنات، بل متعددة، فالناس لهم إرادات ورغبات وأهداف تختلف. ورسالتهم ليست كرسالتك ورؤيتهم ليست كرؤيتك لذلك اعرض رأيك ولا تخطئ الناس والحياة طويلة وعريضة تستوعب كل الآراء مالم تكن مخالفة لشرع الله
ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم قدوة حسنه في كيفية تعامله مع فعل صحابي بدري وهو حاطب بن ابي بلتعه حينما أخبر أقاربه في مكه أن رسول الله يريد ان يغزو مكه فكان عذر حاطب امام المصطفى صلى الله عليه وسلم بأن اقاربه هناك، فخشي عليهم ويريد ان يكون لهم منعه وحماية. فقال عمر رضي الله عنه دعني أضرب عنقه يا رسول الله لقد نافق فقال المصطفى صلى الله عليه وسلم: (دعه يا عمر لعل الله اطلع على اهل بدر فقال افعلوا ما شئتم لقد غفرت لكم).



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 93


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.