مجلة روائع

المشرف العام و رئيس التحرير : سعد بن جمهور السهيمي




جديد الملفات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
حياة الرياضيين
اللاعب العالمي انغولو كانتي لاعب المنتخب الفرنسي: -من اللاعبين المسلمين الذين يحرصون للذهاب إلي مكة في شهر رمضان لأداء مناسك العمرة
اللاعب العالمي انغولو كانتي لاعب المنتخب الفرنسي: -من اللاعبين المسلمين الذين يحرصون للذهاب إلي مكة في شهر رمضان لأداء مناسك العمرة
07-02-1444 02:44



-كان يخفي صيامه لتنفيذ في كأس العالم بروسيا ولم يؤثر عليه صيام شهر رمضان ***

من هو كانتي؟ **
وُلد نغولو كانتي في 29 آذار/ مارس 1991 في باريس- فرنسا. وكانتي مسلم ولد في باريس لأبوين من ماليين انتقلا للعيش في فرنسا وقد بدأ كانتي تعلم كرة القدم في سورسنيز، في الضواحي الغربية من باريس. لقد صقل مهاراته في النادي لمدة عشر سنوات، لكنه لم يجذب اهتمام الأندية الكبرى في فرنسا.

تربى مع عائلته على أداء الواجبات الدينية
نشأ في عائلة من اصل مالي فقيرة تحرص على أداء العبادات الواجبة في الإسلام، انتقلت الى فرنسا، وتربى مع عائلته على أداء الواجبات الدينية التي جعلها الله على العباد، وهو مستمر على ذلك، بيد أنه يقوم بأداء العبادات، ويحرص على أداء مناسك العمرة والصلاة واخرها كانت مع زملائه قبل ان يغادر بعضهم تشيلسي عندما شاركوا في بطولة العالم للأندية في الإمارات وهم (رودجرز وزياش وسار ) حيث صلوا في مسجد الشيخ زايد رحمه الله .
رفض عرضا لتوفير نحو مليون يورو
رفض اللاعب المسلم الذي تعود أصوله لمالي، كانتي بحسب (موقع الجزيرة نت) عرضا لتوفير نحو مليون يورو سنويا من الضرائب عن طريق إنشاء شركة "أوفشور" (ما وراء البحار) وإخفاء مداخيل يحصل عليها من حقوق بيع الصور وتكون غير خاضعة لسلطات الضرائب بإنجلترا.
وكشفت وثائق أن كانتي لم يخضع لضغوط تشلسي، وبعد موافقته في البداية عاد ورفض وطلب من "البلوز" أن يحصل على راتبة العادي.
وأوضحت رسالة إلكترونية مرسلة لمحاميه أن اللاعب -الذي فاز مع فرنسا بلقب مونديال روسيا- كان قلقا جدا من التحقيقات والاتهامات من التهرب الضريبي التي كانت تواجه لاعبين آخرين، ودفعه الخوف من نفس المصير لتجنب مثل هذه الاتهامات.
وتشير الوثائق إلى أن كانتي توصل لاتفاق بأن ترعى شركة محلية -خاضعة لسلطات الضرائب البريطانية- حقوق بيع صوره، وتدفع له العوائد المالية.
كانتي في مكة لأداء العمرة

كانتي كان من اللاعبين المسلمين الذين يحرصون للذهاب إلي مكة في شهر رمضان لأداء مناسك العمرة، وسبقه كل من أردا توران نجم برشلونة السابق، ورياض محرز لاعب مانشستر سيتي، وبول بوقبا والعديد من اللاعبين الذين يقدموا نموذجا رائدا في حرص المسلم على الالتزام بالشعائر الدينية وأداء مناسك العمرة بشكل منتظم.

كانتي يخفي صيامه قبل المونديال

وفي غمرة تحضيرات منتخب فرنسا لمسابقة كأس العالم بروسيا 2018م بمركز "كلير فونتان" رصدت إحدى الكاميرات نجولو كانتي، وهو يتظاهر بشرب الماء نجم تشيلسي الإنجليزي سعى من خلال هذه الخطوة للتمويه على عملية صيامه لشهر رمضان، تفاديا لحدوث مشاكل مع الجهاز الفني. وهذا التصرف يعكس التزام كانتي الكبير، وهو ما جعله يتمتع بشعبية كبيرة للغاية في فرنسا، وبصفة خاصة لدى الجالية المسلمة.
ولكن اللاعب ولله الحمد لم يؤثر عليه صيام شهر رمضان وكان مستوى اللاعب ذي الأصول الأفريقية خلال منافسات مونديال روسيا، عالي جدا ولعب دورا كبيرا في فوز منتخب فرنسا بلقب كأس العالم .
أرجوك لا تخبر المدرب بأني صائم"
قبل قدومه لتشيلسي الإنجليزي، لعب كانتي 3 سنوات مع نادي كاين الذي كان ينشط في دوري الدرجة
الثانية الفرنسي، وصادف أن تزامن شهر رمضان لسنة 2013 م مع بداية التحضيرات الصيفية المرهقة، هذا الأمر لم يمنع لاعب الوسط المدافع من صيام كامل شهر رمضان خلسة ومن دون أن يتفطن إليه مدربه وأفصح جيروم روتن، لاعب منتخب فرنسا الأسبق أنه زامل كانتي في تلك الفترة، وتحدث في تصريحات له للصحافة الفرنسية عن هذه الواقعة، وقال روتن: "الطقس كان حارا للغاية وأحسست أنه كان يعاني بشكل كبير من تأثيرات الصيام، كان يجلس بجانبي عند أوقات الغذاء من دون أن يأكل أو يشرب أي شيء، وتابع: "كان يطلب مني عدم إخبار المدرب بكونه صائما رغم أن التحضيرات كانت مرهقة للغاية، غير أن ذلك لم يؤثر على إرادته في صيام كامل شهر رمضان.
إنجازات نغولو كانتي
في عام 2010، انضم إلى لاعبي الاحتياط في بولوني بدأ مشواره الاحترافي في المباراة الأخيرة لموسم دوري الدرجة الثانية الفرنسي في 18 أيار/ مايو 2012، بعد خسارة 1-2 مقابل موناكو، حل محل فيرجيل ريسيت في آخر 11 دقيقة. خلال موسم 2012-2013، لعب في بطولة تشامبيون ناشونال للدرجة الثالثة، حيث خسر مباراةً واحدة فقط في الدوري. وفي 10 آب/أغسطس، سجل أول أهدافه الهامة، وكان الهدف الوحيد في المباراة ضد لوزيناك في ملعب الحرية.
في عام 2013، انضم إلى فريق كاين ولعب في جميع المباريات الـ 38 في أول موسمٍ له حيث جاء في المركز الثالث في دوري الدرجة الثانية، وحصل على الترقية إلى دوري الدرجة الأولى. في المباراة الثانية التي أقيمت في 9 آب/ أغسطس، سجل هدفه الأول لتحقيق التعادل قبل الفوز 2-1 على لافال. أكمل مع هدفه الآخر في 11نيسان/ أبريل 2014 في فوز 3-2 على إيستر. في الموسم التالي، لعب كانتي 37 مباراة. كان غيابه الوحيد بسبب طرده الذي تسبب في خسارة 0-1 أمام رين في 30 آب/ أغسطس. قبل ثلاثة أسابيع، سجل هدفه الأول في هذا الموسم بفوزه بنتيجة 3-0 على إيفيان.ولازال اللاعب يمثل تشلسي حتى كتابة هذه السطور 2022م

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 251


خدمات المحتوى



تقييم
1.64/10 (18 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.