مجلة روائع

المشرف العام و رئيس التحرير : سعد بن جمهور السهيمي




جديد الملفات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
اخبار محلية وعربية ودولية
(التجارة مع الله) سعد بن جمهور السهيمي
(التجارة مع الله) سعد بن جمهور السهيمي
11-21-1445 01:06

الحمدلله الذي هدانا للإسلام،وأكرمنا بسنة خيرالأنام،ووفقنا لطاعته ومرضاته ،وصل الله على سيدنا ونبينا وحبيبنا محمدا عبده ورسوله وعلى آله وصحبه اجمعين .اما بعد:
فإن هِمَمُ الناس في العبادة تختلف؛فمنهم سابق بالخيرات،يؤدي فرائض الله ويترك نواهيه، لايترك باب طاعة إلا ولجه، ولا باب معصية إلا أغلقه ،ومنهم مقتصد، يؤدي الفرائض فقط ويترك النواهي،وليس له عمل فيماعدا ذلك.ومنهم ظالم لنفسه يخلط عملاً صالحًا وآخر سيئًا فهو على شفا حفرة من الهلاك. وأقرب هذه الأصناف إلى الله الصنف الأول،وهم السابقون المقربون ، الذين لايكتفون بأداءالفرائض،وإنما يكثرون من التطوع بفضائل الأعمال، و نوافل الطاعات.ولا يزالون يتقربون إلى الله بنوافلهم حتى أحبهم الله ويقول سبق المفردون قالوا: وماالمفردون يارسول الله؟ قال الذاكرون الله كثيراً والذاكرات( رواه مسلم وجاءت السنة لتحث على ما جاء به القرآن الكريم يقول مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحي والميت) متفق عليه كما أن ومن ثواب ذكرلله ما جاء عن رسول الله قال:يقول تعالى في الحديث القدسي : أناعند ظن عبدي بي،وأنا معه إذا ذكرني،فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي،وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خيرمنهم وإنْ تَقَرَّبَ إلَيَّ بشِبْرٍ تَقَرَّبْتُ إلَيْهِ ذِراعًا، وإنْ تَقَرَّبَ إلَيَّ ذِراعًا تَقَرَّبْتُ إلَيْهِ باعًا، وإنْ أتانِي يَمْشِي أتَيْتُهُ هَرْوَلَةً. ) رواه البخاري ومسلم ، فالإكثار من فضائل الأعمال بعد الفرائض يوجب القرب من الله تعالى،ومحبته.
نماذج من التجارة مع الله
وهذه القضائل من الأعمال هي تجارة مع الله ونعم التجارة عمل قليل واجركبير بفضل الله ومنته وبمصداق آياته واحاديث نبيه صلى الله عليه وسلم ،والخسارة هي على من فرط فيها ولم يتاجر مع الله تعالى وإليكم ايها القارئ العزيز نماذج من التجارة مع الله تعالى منها قوله (إن بالمدينة رجالاً ما سرتم مسيراً ولا قطعتم وادياً إلا وهم معكم حَبَسَهُمُ المَرَضُ(. رواه مسلم وقي وفي رواية أخرى : إلَّا شَرِكُوكُمْ في الأجْرِ..( لأنهم فعلاً عندهم صدق نية، لو كانوا مستطيعين لخرجوا،وكذلك من الأجور قوله : الطهور شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملأان - أو تملأ - ما بين السماء والأرض، والصلاة نورٌ، والصدقة برهانٌ، والصبر ضياءٌ، والقرآن حجةٌ لك أو عليك، كل الناس يغدو، فبائعٌ نفسه فمعتقها أو موبقها))؛ رواه مسلم.
قكم تأخذ من الوقت؟مثل هذه الكلمات،انها دقائق معدودة مقابلها أجور عظيمة عند الله ومن هذه الأجور أيضا عندما يقول نبينا : (من وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر )، أخرجه البخاري (780)، ومسلم (410) فكلمة (آمين) كم تأخذ لتقال؟ أقل من ثانية؟ ، لكن بعض الناس يشرد ذهنه فيفوته أجر عظيم فاحرصوا على التأمين مع الإمام دون شرود للذهن لتحظوا بهذا الفضل العظيم عند الله ،ومعلوم أن الذي بيننا وبين الله تجارة،والتجارة مع الله ما فيها خسارة بل أرباحها مضاعفة،وهذه المضاعفات إلى عشرة، إلى مائة، إلى سبعمائة ضعف ، إلى أكثر من ذلك، والله يضاعف لمن يشاء، أعمال قليلة من جهة الجهد والوقت، والأجر عظيم، اللهم بارك لنا في القرآن العظيم، واجعلنا من أهله يا رب العالمين، اللهم اغفر لنا الذنوب والسيئات، وكفر عنا الزلات، وضاعف لنا الحسنات
شاعر يشيد
وكذلك أشاد الشعر ببعض عباد الله فقال احد الشعراء :
إنَّ للـه عبـادًا فُطَـنـا طلّقوا الدنيا وخافوا الفِتنا نظروا إليها فلمَّـا علموا أنّهـا ليست لحيٍّ وطنـا جعلوهـا لجة واتخـذوا صـالِح الأعمال سُفُنـا وكان يوصي النبي أصحابه بذلك ومنهم عبد الله بن عمر رضي الله عنهما حين قال لهكُن في الدنيا كأنّك غريبٌ أوعابر سبيل)أخرجه البخاري.فامتَثَلَ ابن عمر رضي الله عنه هذه الوصية قولاً وعملاً، رضي الله عنهما وارضاهما فلنجعل ذلك نبراسا لنا في حياتنا ونخلص النية لله عز وجل فلعل ذلك يكون سبب الدخول الى الجنة لنا بفضل الله ومنته ورحمته انه على كل شيء قدير .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 65


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.